العراق ..يَتَيّمّن .

القسم: مقالات عدد الزيارات: 731 نشر بتأريخ: 24-11-2017, 10:31

الحقوقي مهند نعيم
 
وسيرفع المجتمع الدولي يده عنه. كما فعل مع السعيد اليمن .
ايران ستسحق العراق بتقوية التيارات الاسلامية والقبلية .وستفرض وصايتها .
كما فعلت السعودية مع اليمن .
الحل الوحيد / اعلان العراق دولة ديمقراطية .. وليست دينية او قبلية .. وسحب السلاح من الشارع ... وتمكين تيار ديمقراطي لحكمه وتطبيق الدستور وتعديله .لتحقيقي العدالة .
النجاة .. ليس في تمكين حزب الدعوة الاسلامية لدورة رابعة .. بسبب فوبيا عودة المالكي ... فإيران قادرة على صناعة الف مالكي من حزب الدعوة .. او من اي حزب إسلامي اخر سواء سني او شيعي ..وفعلتها مع الاخوان المسلمين في مصر وتونس ...
خلاص العراق من المطامع الإقليمية .. هو ادارته من قبل قوى ديمقراطية .وطنية..  نزيهة ...لابعثية دكتاتورية علمانية ولا إسلامية متعصبة طائفية .. وإنما ديمقراطية حصرا تقبل بالاخر وتسيد القانون وتبادل السلطة سلمياً .. واجلاس الاحزاب التي مزقت العراق على دكة المعارضة .. وبطريقة ديمقراطية .وخلافه .. فان العراق سيتيمن .. وستدمره وتفقره القبائل والتيارات الدينية. .. وستغرقه بالفقر والجهل والعصبية القبلية والطقوسية الدينية  .
ايران والسعودية يتصارعان في المنطقة .. ووصل الصراع بينهما الى تقاسم الفوضى ( هد. وإني هد )..اترك اليمن ... سأترك لك العراق ... اترك لبنان .. سأترك لك سوريا .... ونجت مصر وتونس من هذه اللعبة السمجة .. بوصول تيارات ديمقراطية ... واعلنت هوية بلدانها ..انها دول مدنية ديمقراطية .. لاقبلية او دينية ... فنجتا منهما  .

#وبكيف_الله

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟